Menu Close

Can a Share of Aqiqah be Included in a large Sacrificial Animal?

www.islaminsight.org

Question

My Question is, Can a share of Aqiqah be included in a large sacrificial animal?

Answer

  • A number of individuals can join with the intention of Aqiqah in a big animal. This is on condition that all the partners intend either Qurbani or Aqiqah.
  • In a big animal, some partners can make the intention of Qurbani and some can make the intention of Aqiqah.
  • None of the other partner’s Qurbani is nullified if a person among them has a share of Aqiqah in the big animal.

وفی الفتاوی الشامیۃ، کتاب الأضحیۃ( 326/6):وكذا لو أراد بعضهم العقيقة عن ولد قد ولد له من قبل ؛ لأن ذلك جهة التقرب بالشكر على نعمة الولد ذكره محمد۔

وفی بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (5/ 72):(ولنا) أن الجهات – وإن اختلفت صورة – فهي في المعنى واحد؛ لأن المقصود من الكل التقرب إلى الله عز شأنه وكذلك إن أراد بعضهم العقيقة عن ولد ولد له من قبل؛ لأن ذلك جهة التقرب إلى الله تعالى عز شأنه بالشكر على ما أنعم عليه من الولد، كذا ذكر محمد – رحمه الله – في نوادر الضحايا.

وفی بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (10/ 278): فَلَا يَجُوزُ الشَّاةُ وَالْمَعْزُ إلَّا عَنْ وَاحِدٍ وَإِنْ كَانَتْ عَظِيمَةً سَمِينَةً تُسَاوِي شَاتَيْنِ مِمَّا يَجُوزُ أَنْ يُضَحَّى بِهِمَا ؛ لِأَنَّ الْقِيَاسَ فِي الْإِبِلِ وَالْبَقَرِ أَنْ لَا يَجُوزَ فِيهِمَا الِاشْتِرَاكُ ؛ لِأَنَّ الْقُرْبَةَ فِي هَذَا الْبَابِ إرَاقَةُ الدَّمِ وَأَنَّهَا لَا تَحْتَمِلُ التَّجْزِئَةَ ؛ لِأَنَّهَا ذَبْحٌ وَاحِدٌ وَإِنَّمَا عَرَفْنَا جَوَازَ ذَلِكَ بِالْخَبَرِ فَبَقِيَ الْأَمْرُ فِي الْغَنَمِ عَلَى أَصْلِ الْقِيَاسِ.

وفی الفتاوى الهندية،كتاب الأضحية،ا لْبَابُ الثَّامِنُ فِيمَا يَتَعَلَّقُ بِالشَّرِكَةِ فِي الضَّحَايَا، 5/ 304:ولو أرادوا القربة -الأضحية أو غيرها من القرب- أجزأهم سواء كانت القربة واجبةً أو تطوعًا أو وجب على البعض دون البعض، وسواء اتفقت جهات القربة أو اختلفت بأن أراد بعضهم الأضحية وبعضهم جزاء الصيد وبعضهم هدي الإحصار وبعضهم كفارة عن شيء أصابه في إحرامه وبعضهم هدي التطوع وبعضهم دم المتعة أو القران، وهذا قول أصحابنا الثلاثة رحمهم الله تعالى، وكذلك إن أراد بعضهم العقيقة عن ولد ولد له من قبل، كذا ذكر محمد – رحمه الله تعالى – في نوادر الضحايا.

72 Views
Posted in Fatwa, Sacrifice (Qurbaani)

Related Posts

Leave a Reply

error: Content is protected !!